فن التصميم الداخلي

فن الإضاءة في التصميم الداخلي، نتفقُ جميعاً على أنَّ الإضاءةَ ضروريةٌ في المنزلِ لجميعِ النشاطاتِ كالقراءةِ والطّبخِ وغيرها، ولكنْ هل تعرفون مدى تأثيرِ الاستخدامِ الذكيّ للإضاءةِ في تكوينِ مساحاتٍ تنقلُ شعورَ الهدوء والراحة والأناقة؟؟

يمكن للإضاءة المناسبة أن ترفع معنوياتكم وتجعلكم أكثر استرخاءً وإنتاجية، وفي هذا المقال إليكم معلومات من المحترفين عن فن الإضاءة في التصميم الداخلي واستخداماتهِ، وأهميّته.

ما أهمية فن الإضاءة في التصميم الداخلي؟

لا يمكنُ التعاملُ مع التصميمِ الداخليّ بعشوائيةٍ، إنما هو كلوحةِ فسيفساءِ كلُّ قطعةٍ صغيرةٍ فيها لها تأثيرها الخاصّ، والإضاءةُ هي أحد عناصرِ التصميم الداخلي التي غالباً ما يتم تجاهلها…

ولكنْ، لو انتبهنا قليلاً سنجدُ أنَّ الافتقارَ إلى الإضاءةِ المناسبة يمكن أن يكونَ لهُ تأثيرٌ هائلٌ على المساحة في المنزل، إذ يمكنُ أن تؤثّرَ الإضاءةُ على الحالة المزاجية وحتى الحجمِ الإجمالي المتصوَّرِ للمساحةِ، وهذا هو السببُ في أنّها عنصرٌ أساسيٌّ في أيّ مخطّطِ تصميمٍ.

يمكنُ للإضاءة المناسبة أن تغيّرَ جوَّ الغرفة بشكلٍ كبيرٍ، كما أنّها تعزّزُ قوة الألوان المستخدمةِ في الديكور الخاص بكم، ويمكن أن تكون مفيدةً أيضاً في إبرازِ مناطقَ مختلفة من المنزل.

ما هي مستويات الإضاءة الرئيسية؟

هناك ثلاثةُ مستوياتٍ رئيسيةٍ  للإضاءة يستخدمونها لخلقِ الأسلوب والوظائف وهي:

  • الإضاءة العامة: وهي التي تجعل الغرفة مرئيةً، وتضيءُ الجزءَ الأكبر من المساحة (مثل الأضواء المريحة أو الثريات أو مصابيح الأرضية أو تركيبات السقف الأخرى)
  • إضاءة وظيفية: هي نوع الإضاءة المستخدمة لتسهيلِ العمل وترتبطُ بأماكنِ القيامِ بمهامٍ محددةٍ، مثل القراءة أو ممارسة الهوايات أو الحرف اليدوية أو إعداد الطعام (تشمل مصابيح الطاولة وأضواء الخزانة الموجودة في المطبخ).
  • الإضاءة المركزة: تستخدم لتغييرِ مزاجِ وأجواءِ المساحاتِ والغرفِ وخلقِ الأجواء والدراما من خلال توصيل الضوء إلى نقطةٍ محوريةٍ في الغرفة، وبشكلٍ عامّ فهي واحدةٌ من أصعب أنواع الإضاءة التي يتمُّ إنشاؤها(مثل الأضواء الساطعة أو الأضواء الموضعية التي تسلط الضوء على القطع الفنية والنباتات المورقة)

شاهد أيضا:

10 توجّهات مبتكرة لديكور المطابخ في 2022!

كيف نختار الإضاءة المناسبة؟

من أجل إضاءةِ المساحاتِ بشكلٍ صحيحٍ، يجبُ أن نتخيّلَ أولاً جميع المواقف المحتملة التي ستُستخدَمُ فيها تلك الغرفةُ المعيّنةُ، وكيف ستكون الإضاءةُ المطلوبةُ.

تخيلوا أنفسكم في كلّ سيناريو وفكروا من أين سيأتي الضوء المناسب، على سبيل المثال في غرفة المعيشة  حاولوا أن تتخيلوا وظيفة تلك المساحة وفي أوقاتٍ مختلفةٍ خلال اليوم: هل سينتقل ضيوفكم إلى غرفة المعيشة بعد أن تتناولوا العشاء؟ هل ستكون هذه الغرفة وجهةَ العائلة لحضورِ فيلمٍ معاً في الليل؟ هل ستقضون وقتاً في القراءة في كرسي غرفة المعيشة المفضل لديكم؟

تتطلّبُ كل هذه السيناريوهات المختلفة أنواعاً معينةً من الإضاءة، وبمجرد تحديد الطريقة التي ترغبون في استخدام مساحتكم بها، يمكنكم الانتقال إلى اختيار نوع الإضاءة وتركيبات الإضاءة التي ستحتاجونها.

نصائح للمبتدئين في فن الإضاءة في التصميم الداخلي

قد تكونون ممن يدرسون التصميم أو ربما الفئة الغالبة منكم يحبّون إضافة لمساتهم الخاصة إلى ديكور بيوتهم دون الاستعانة بمصمم ديكور داخلي، ولهذا إليكم عدة نصائح مميزة ستساعدكم في إنشاء إضاءةٍ لافتةٍ لبيوتكم:

#1: استخدام الضوء الطبيعي

يأتي الضوءُ الطبيعيُّ من الشمس أو من مصادرِ الاحتراق مثل الشموع.، ويجب الانتباه إلى ضوء النهار عند تصميم الغرف لأنه قد تكون هناك حاجةٌ لاستخدام الستائر للتحكّم في الضوء، كما أنّ الضوء الناعم الذي تولّده الشموع  سيضيف توهجاً ترحيبياً إلى غرف المعيشة والطعام.

#2:الانتباه لموضوع استهلاك الطاقة

ننصحكم باستخدام مصابيح الفلوريسنت المدمجة كطريقةٍ سهلةٍ لتوفير استهلاك الطاقة والتكاليف نظراً لأنها تُركّب تماماً مثل المصابيح التقليدية.

#3: فكروا في استخدام جميع أنواع الإضاءة

ضعوا في اعتباركم استخدام جميع أنواع الإضاءة لخلق تنوّعٍ مميزٍ في المساحات، مثل

التركيبات المثبتة في السقف( كالثريات) ،والأضواء المعلقة أو المحمولة ( مثل مصابيح الطاولة والمصابيح الكهربائية) بالإضافة إلى التركيبات المثبتة على الحائط  مثل الشمعدانات.

#4: استخدام المستويات المختلفة للإضاءة

هل تذكرتم مستويات الإضاءة التي تحدثنا عنها في بداية مقالنا؟

نعم بالضبط!

هذه المستويات تساعد على ابتكار مزاج للغرفة وجوّ خاص بها وإضافة لمسةٍ دراميةٍ للمساحات وهي تشملُ (إضاءة عامة، إضاءة وظيفية، الإضاءة المركزة)

#5: النظر في استخدامات الغرفة

تتطلّب المطابخ ومناطق المرافق إضاءةً عامةً ساطعةً إلى جانب إضاءةٍ موضعيةٍ لأسطح العمل ومناطق الإعداد، بينما تتطلّب غرف المعيشة والغرف العائلية مصابيحَ للقراءة بالإضافة إلى إضاءةٍ منخفضة المستوى لمشاهدة التلفزيون بدون وهجٍ، و من الأفضل إضاءة الحمامات بتركيباتٍ مثبتةٍ فوق أو على كلّ جانبٍ من المرآة، بحيث يتمّ تقليل الظلال إلى الحد الأدنى.

#6: قاعدة المثلث

القاعدة العامة هي استخدام نمط مثلث عند إضاءة مساحة ما، يعني أن توزع مصادر الإضاءة في مساحة ما على شكل مثلث.

#7: مفاتيح التعتيم

نظراً لأن مفاتيح التعتيم تضيف تنوعاً إلى أي تركيبات إضاءة، فهي واحدة من أفضل نصائح الإضاءة الداخلية غير المكلفة، إذ تسمح لكم  بضبط مستوى السطوع مع الحفاظ على الطاقة وإطالة عمر المصباح.

#8: إنشاء مظهر نظيف

لا نقصد بالنظافة هنا إزالة الغبار أو الأوساخ، إنما تقليل استخدام تجهيزات الإضاءة التي تتطلب أسلاكاً أو تتسبب بمظهر فوضوي للمساحة، و ننصحكم باستخدام المصابيح المعلقة بالسقف لأنها غير بارزةٍ كما أنها مرنةٌ ويمكن استخدامها لمستويات الإضاءة جميعها.

الإضاءة عنصرٌ أساسي في نجاح التصميم الداخلي، فهي التي تخلق لنا الجوّ الخاص واللمسة السحرية للغرف وتبرز جمال باقي العناصر من الألوان وقطع الأثاث، لذلك من الضروري ألّا نوزعها بشكلٍ عشوائي، وإنما لا بأس من القليل من الدراسة والاهتمام  من أجل أن نعرف كيفية الاستخدام الصحيح لها خصوصاً في حال عدم رغبتكم بالاستعانة بمصمم داخلي، وهذا ما حاولنا أن ننقله لكم من خلال مقالتنا المفيدة.

المصادر

مصادر الصور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.