من المواد التي لعبت دوراً حيوياً في حياة الإنسان منذ الحضارات الأولى وحتى الآن، صديقةٌ للبيئة، ومظهرها رائع، تَنشرُ جوّاً من الدفء والراحة، كما تتمتّعُ بتركيبةٍ قويةٍ تدومُ لمئات أو حتى آلاف السنين، ويمكنكَ استخدامها في كلّ شيء بدءاً من بناء الجسور إلى صنع الورق أو تدفئة المنازل، إنها الخشب…فما هي حكايته؟ وما أشهر أنواعه؟ وكيف تستخدم؟؟

دعونا نلقي نظرةً قريبةً عليه في هذا المقال…

ما هو الخشب؟

يُعرَف الخشب علمياً بأنّه المادة الليفية الصلبة التي تتكون أساساً من النسيج البنيوي الليفي الذي يشكّلُ الجزءَ الأكبر من السيقان والفروع وجذور الأشجار أو الشجيرات تحت اللحاء، وتوجدُ بدرجة محدودة في النباتات العشبية.

 

ما هي تركيبة الخشب وبنيته؟

إذا أخذنا جذعاً من شجرةٍ، وقشّرنا  اللحاء سنجدُ نوعين من الخشب:

الأقربُ إلى الحافّة وهو طبقةٌ حيةٌ رطبةٌ وخفيفةٌ تسمى  الخشب العُصاري sapwood مليئةٌ بأنابيبَ تُسمَّى نسيج الخشب والتي تساعدُ الشجرة في ضخّ المياه والمغذيات من جذورها إلى أوراقها، وداخل هذه الطبقة يوجد جزءٌ أكثر قتامةً وأقسى بكثير  يسمى خشب القلب، وهو ميتٌ لانسداد أنابيب الخشب بالراتنجات وتوقفها عن العمل.

حول الحافة الخارجية للخشب العصاري sapwood توجد طبقةٌ رقيقةٌ نشطةٌ تسمى الكامبيوم حيث تنمو الشجرة بالفعل إلى الخارج قليلاً كل عام، وتشكّل تلك الحلقات السنوية الشهيرة التي تخبرنا عن عمر الشجرة.

عندما نقوم بتقطيع الشجرة أفقياً عبر تشغيل المنشار بشكل موازٍ للأرض (عمودياً على الجذع)، سنرى الحلقات السنوية (واحدةٌ جديدةٌ تضاف كل عام) تشكّل المقطع العرضي.

وإذا قطّعنا رأسياً من خلال جذع الشجرة سنرى خطوطاً بالداخل تعمل بالتوازي مع الجذع الذي تشكله أنابيب الخشب، مما يشكّل الهيكل الداخلي للخشب المعروف باسم حبيبات الخشب، كما سنرى أيضاً أشكالاً بيضاويةً متزعزعةً من حينٍ لآخر تَقطعُ الحبيبات وتُسمَّى العقد، وهي الأماكن التي نمت فيها الفروع من جذع شجرة، وهي  تجعل  الخشب يبدو جذاباً، لكن يمكنها أيضاً إضعاف هيكله.

 

أنواع الخشب المختلفة

إنّ فَهمَ العديد من أنواع الخشب المختلفة واستخداماتها مفيدٌ جدًا في اختيار أفضلِ أنواع الأخشاب لمشروعك التالي، وسواء كنتَ تبني شيئاً من الخشب أو ببساطةٍ تختارُ أثاثاً خشبياً لمنزلك، فإن هذه القائمة التي تضمُّ العديد من أنواع الأخشاب ستساعد في التأكد من اختيار الخشب الذي ستسعد به!

هناك ثلاثة أنواعٍ رئيسيةٍ للخشب، وهي:

الأخشاب اللينة Softwoods

الأخشاب اللينة هي الأخشاب التي يتم استخلاصها من الأشجار الصنوبرية.

تُعرَف الأشجار الصنوبرية علمياً باسم عاريات البذور، وهي أيّ أشجارٍ بها إبرٌ وتنتج مخاريط، ومن الأمثلة لأشجار الأخشاب اللينة الشائعة المستخدمة في النجارة والبناء والأثاث هي الصنوبر والأرز والتنوب والخشب الأحمر.

الأخشاب الصلبة hardwoods

تأتي الأخشاب الصلبة من أيّ أشجارٍ لا تُنتِج إبراً أو مخاريط، وتُعرف هذه الأشجار بشكلٍ شائعٍ باسم الأشجار المتساقطة أي التي تتساقط أوراقها كل خريف، والمعروفة علمياً باسم كاسيات البذور، وبالتالي تأتي الأخشاب الصلبة من الأشجار التي تنتج الأوراق والبذور.

 

تشملُ أنواع الأخشاب الصلبة الشائعة البلوط والقيقب والكرز والماهوجني والجوز.

وكملاحظةٍ مهمّةٍ، لا تكون أنواع الأخشاب الصلبة بالضرورة أقوى دائماً من الأخشاب اللينة، ولكن العديد منها معروفةٌ جيداً بأنماط حبيباتها الخشبية الجميلة والمميزة.

 

هناك أيضاً بعض الأخشاب التي تعتبر من الأخشاب الصلبة التي ليست من الأشجار المتساقطة، مثل الخيزران والنخيل، وتُعرف هذه النباتات علمياً باسم أحاديات الفلقة، ولكنها تتمتع بالعديد من نفس خصائص الأخشاب الصلبة، وبالتالي غالباً ما يتم تصنيفها على هذا النحو.

الخشب الهندسي Engineered wood: المنتجات الخشبية المصنعة

النوع الثالث من الخشب الذي قد نصادفه هو الأخشاب المصممة هندسياً.

لا يتواجد الخشب الهندسي بشكلٍ طبيعي في البيئة بل يتمُّ تصنيعه بدلاً من ذلك.

 

تُصنَع هذه الألواح عموماً من الخشب الذي يتم تعديله للحصول على صفاتٍ أو ميزاتٍ معينة، وتُعرف هذه المنتجات أيضاً باسم الخشب المركب، وغالباً ما تُصنع من نفايات الأخشاب في مناشر الخشب.

 

تتم معالجة الخشب المصمم هندسياً من خلال عمليةٍ كيميائيةٍ أو حراريةٍ لإنتاج منتجٍ خشبيّ يمكن أن يُلبي أحجاماً معينة يُصعَب إنتاجها طبيعياً .

 

تشمل الأمثلة الشائعة للأخشاب المصممة هندسياً الخشب الرقائقي  وألواح الألياف متوسطة الكثافة والألواح المركبة.

يمكن أيضاً تصنيف قشرة الخشب على أنها خشب مُصمم هندسياً، نظراً لأنه غالباً ما يحتاج إلى تعديلها إما من خلال تقنيات القطع المتخصصة أو ربط القطع معاً لتحقيق حجم معين أو زخرفة حبيبات الخشب.

من خلال تقنيات القطع المتخصصة أو ربط القطع معاً لتحقيق حجم معين أو زخرفة حبيبات الخشب.

أشهر أنواع الأخشاب للأعمال الخشبية والأثاث والبناء

 

خشب الألدر

الألدر هو خشبٌ صلبٌ يكتسبُ اليوم شعبيةً متزايدةً بسبب جماله الطبيعي وتعدد استخداماته، إذ نراه كثيراً في صناعات الأثاث وإطارات الصور وغيرها من الديكورات والزخارف الخشبية.

خشب المران

من أنواع الأخشاب الصلبة التي تَتمتّعُ بقوةٍ كبيرةٍ ومرونةٍ جيدةٍ، لذلك يستخدم في صناعة المكاتب والأقواس والصناديق وغيرها.

خشب الزيزفون

هو الخشب الصلب المفضل لدى نحاتيّ الخشب وصانعي محرّكات الأخشاب، ويعدّ خياراً شائعاً جداً لأولئك الذين يستمتعون بالنجارة المصغرة ونماذج البناء،  ويستمتع محترفو الخشب بالعمل مع الزيزفون نظراً لسهولة استخدامه وتوافره.

 

كما أن هذا الخشب ليس له رائحة أو طعم أو مسببات حساسية معروفة، لذا فهو خيار ممتاز لصنع صناديق تخزين الطعام وأواني المطبخ.

خشب الزان

إنّه خشبٌ قوي يُشتهَر بقدرته على الثني بالبخار بسهولة، لهذا السبب  يعد خشب الزان خياراً ممتازاً لصنع أي نوع من الأثاث الداخلي، مثل الكراسي والقطع المنحنية الأخرى.

خشب البتولا

البتولا هو خشبٌ صلبٌ يَسهَل العثور عليه، وهو أحد أنواع الأخشاب الصلبة ذات الأسعار المعقولة في مصانع الأخشاب والمراكز المنزلية، كما أن البتولا قوية جداً ويمكن استخدامها في كل شيء تقريباً.

 

سواء كنت تقوم بالبناء في الداخل أو في الهواء الطلق، أو تصنع رفاً بسيطاً، أو تقوم بنحت عمل فني معقد يدوياً، فهناك دائماً الخشب المثالي لمشروعك!

الآن بعد أن قَصصنا عليك حكاية الخشب، بالإضافة إلى شرح أنواعه المشهورة، نأمل أن يكون من الأسهل عليك اختيار الخشب المناسب لاستخدامه في مشروعك القادم.

المصادر والمراجع

 

مصادر الصور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *